تبنى الطفرة الإنشائية والهروب من الفشل الكروى أساسيات حملات الاوليمبى الانتخابية

لاحت فى الأفق اليوم رسميا رياح وعواصف انتخابات الأندية الاسكندرية والتى بدأت ملامحها فى الزهور فبعد ثلاثة أشهر من الآن ستظهر الأسماء التى ستحكم هذة الأندية فى الأربعة أعوام القادمة وفى الاوليمبى أحد الأندية الكبيرة وضحت معالم المنافسة والتى يستمد غالبية مرشحيها الحملة الدعائية من الطفرة الإنشائية والتى يدعى كل طرف احقيتة فيها بينما يتبرأ الجميع من ملف الفشل الكروى للنادى طيلة فترات المجلس الحالى والسباق ولعل هذان الملفان الأهم فى تحديد الرئيس القادم للنادى الأوليمبي

تعليقات