ذهب النائب وسيفة والهجات العشوائية تضر ولا تفيد

من اشكال الديموقؤاطية  فى بعض الدول انتخاب اعضاء للبرلمان (للدفاع) عن حقوق البسطاء فى كل الامور الحياتية ولذلك يتسابق بعض من يتوسم فى نفسة القدرة على خدمة ىالناس للفوز بمقعد النائب ويحرص المرشحون على المرور على الاهالى لجمع الااصوات الانتخابية مع الوعود بحل جمنيع المشاكل التى تواجة الناس كواجب اصيل لمنم انتخبوة وايدوة ويعلم نائب الشعب ان من يتصدى للعمل العام فعلية ان يكون طويل البال (واسع ) الافق وان يكون لدية المقدرة على تقبل النقد ولكن هناك فى البرلمان من يخرق تلك القاعدة حيث يستغل البعض كرسى المجلس والحصانة لاستخدامهم فى توسيع دائرة النفوذ وارهاب المواطنين بالاشارة على قدرتة على الترهيب ولعل هؤلاء يجدون الصيق الذى يحميهم من الغرور الشخصى لان استخدام (ذهب المعز وسيفة) قد اصبح طريق جيد بل انة يكسبك يوميا كثير من الخصوم على عكس الذكاء الاجتماعى المطلوب فى شخصية النائب الذى انصحة بالعودة لماضية ومركزة الذى يجيدة فى (الدفاع) لانة اذا تحول للهجوم فسوف يخسر الكثير حيث ان هناك نظرية يعرفها جيدا وهى ان لكل فعل رد فعل

تعليقات